منتديـات المحترف


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بداخل حياة الملك الخاصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وجع الرحيل
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى عدد الرسائل : 40
العمر : 29
من اين علمت عن المنتدى ؟ :
اعلام :
مزاج كل عضو :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: بداخل حياة الملك الخاصة   الأحد أغسطس 03, 2008 6:48 pm

لم يكن سكيرا ولا زير نساء

وحول حقيقة الصورة المرسومة عن الملك فاروق تقول: لم يكن فاسدا كما قيل وانتشر على نطاق واسع، فعرفت من شقيقي الملكة فريدة، سعيد وشريف ذو الفقار إن ذلك غير صحيح بالمرة، فلم يرياه يشرب الخمر اطلاقا، لكن ربما لعب القمار.
وتابعت: هذا أيضا ما قالته لي الملكة فريدة التي نفت عنه أنه كان زير نساء كما صورته الصحافة والسينما والدراما، فلم تكن هذه الأمور من اهتماماته أو من حقيقة حياته الشخصية.
وأضافت د. لوتس عبدالكريم: زادت محبة الشعب المصري لملكهم الشاب فاروق عندما تزوج من الملكة فريدة العام 1938 فقد أحبوها وشعروا بأنها لصيقة بطبقاتهم وبأحوالهم، وعندما طلقها لأنها لم تنجب له وريث العرش، غضبوا عليه بشدة. وقالت مستطردة: كان الشعب عاشقا لها، فطافت المظاهرات الشوارع بعد طلاقها تهتف "خرجت الفضيلة من بيت الرذيلة". لقد رأوا فيها وردة مصرية طاهرة نقية.

الملكة ندمت على طلاقها

وتستشهد د. لوتس عبدالكريم على ذلك بببكاء الملكة فريدة في أيامها الأخيرة "رددت أمامي أنها لو كانت حجم هذا الغضب الشعبي بسببها لتمسكت بزوجها الملك، فقد قال لها اشقاؤها وأقاربها أنها سبب الثورة التي انهت حكم الأسرة العلوية "نسبة إلى اسرة محمد علي".
وقالت الملكة فريدة أيضا كما تروي د. لوتس إنها لو كانت معه عندما طرده الضباط وسيطروا على الحكم، لدافعت عن عرشه واقنعته بعدم توقيع وثيقة التنازل، فالحرس الملكي كان لا يزال يؤيده وقادرا على حماية بقائه.
وتصفها لوتس بأن الملكة السابقة فريدة سيدة فاضلة ومحتشمة ومتمسكة بالتقاليد وتملك المبادئ والقيم وسليلة أسرة كبيرة، وكان أبوها ذو الفقار باشا رئيس محكمة الاسكندرية، وقد تعرف الملك عليها عندما كانت تأتي إلى القصر مع أمها التي عملت وصيفة لوالدته الملكة نازلي، وتزوجها الملك وعمرها 16 عاما فقط.
وأضافت بأنها أسرت لها بأنها هي التي طلبت الطلاق بعد أن كان يعاملها معاملة سيئة عقب انجابها لكل بنت من بناتها الثلاث. كان يريد ولدا، ومثل ذلك ضغطا هائلا عليها أثناء حملها بكل منهن، لدرجة أنها كانت تتناول المهدئات لترتاح من رعب أن يأتي المولود بنتا.
وتتابع: لكن فريدة، وكان اسمها "صافيناز" قبل أن يتزوجها الملك، ندمت على طلب الطلاق، ولما أرادت أن تتراجع عنه كان هو قد رضخ لمن حوله من بعض مستشاري القصر وقام بطلاقها، ليتزوج بعد ذلك من مصرية أخرى هي الملكة ناريمان التي انجب منها وريث عرشه أحمد فؤاد، لكن الثورة قامت بعد ذلك بوقت قصير وأنهت الحياة الملكية تماما.

شاه ايران انفق عليها قبل خلعه

عادت الملكة فريدة إلى مصر في منتصف التسعينات حيث عاشت في باريس في شقة اشتراها لها شاه ايران السابق محمد رضا بهلوي في شارع "الشانزليزيه" وكان ينفق عليها، فقد سبق له الزواج من الأميرة فوزية شقيقة طليقها الملك فاروق والتي أصبحت امبراطورة لعرش الطاووس في ايران بفعل هذا الزواج، قبل أن يطلقها وتعود إلى مصر.
وعندما انتهى حكم آل بهلوي على يد الخميني انقطع المورد الذي كانت تعيش منه، حسبما تقول د. لوتس عبدالكريم، فاضطرت لبيع ملابسها وشقتها، ثم عادت إلى وطنها.
لم تسافر إلى روما لرؤية بناتها اللاتي اصطحبهن الملك فاروق معه بعد خروجه خشية أن يغضب عليها رجال الثورة ويسحبوا منها الجنسية المصرية، لكن بناتها الأميرات حضرن إلى مصر بعد وفاتها لمصاحبة جثمانها لمثواه الأخير.
الابنة الكبرى فريال كان عمرها 23 عاما عندما أرادت الزواج من شاب كان يقوم بعمل ديكورات للفيلا الصيفية الخاصة بوالدها في نابولي بايطاليا ولكن الملك السابق رفض ذلك الزواج، وبعد أن وقع في غرام مغنية الاوبرا الشهيرة "ايرما كانوزا" واقامت معه في الفيلا، تركت الأميرات الثلاث والدهن ليعشن في منتجع اسرة محمد علي الشهير بسويسرا.
وتزوجت فادية في عام 1960 من شاب سويسري من أصل روسي، وأشهر إسلامه في الأزهر حيث جاء للقاهرة خصيصا لذلك، وأنجبت منه شامل وعلي. ولم تتزوج الأميرة فوزية، التي عملت فترة كمترجمة وكذلك في مجال السياحة.

رفضت الزواج بعد الملك

وقد رفضت الملكة فريدة الزواج بعد طلاقها من الملك فاروق، على عكس الزوجة الثانية الملكة ناريمان التي انجبت له وريث العرش، فقد تزوجت بعد طلاقها منه في ايطاليا عقب تنازله عن عرشه ومعاملته السيئة لها، من الطبيب د. أدهم النقيب الذي أشرف على ولادة الملك أحمد فؤاد، ثم صار والدا لأخيه من أمه د. أكرم النقيب، وقد حضل الملك السابق حفل زواجه في الاسكندرية.
ويزعم الكثيرون الذين عاصروا الملك فاروق كان شرها بالنساء ويشرب الخمر كثيرا، وأاشتهربالعربدة وحياة السهر والبذخ، وواصل هذه الحياة بعد نفيه إلى ايطاليا.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بداخل حياة الملك الخاصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات المحترف :: قسم المعلومات والثقافة :: التاريخ والزمن القديم-
انتقل الى: